تونس …تغيير متوقع على رأس الحكومة

تونس …تغيير متوقع على رأس الحكومة

تونس – عربي 360 -خاص

علم “عربي 360 ” من مصدر مطلع في تونس أن الزيارة التي أداها في اليومين الأخيرين رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى باريس قد زادت من منح الراغبين في إحداث تغيير على رأس الحكومة ورقات ضغط اضافية. ذلك أن الزيارة لم تحقق على ما يبدو أهدافها خاصة في ما يتعلق بالتسويق لهشام المشيشي كشخصية قادرة على لعب دور في الظرف الراهن و المتميز بهشاشة لافتة و صراع على النفوذ بين مكونات السلطة في تونس الى جانب تخوفات فرنسية على فقدان موقعها المتميز اقتصاديا و سياسيا في تونس. إذ مرت زيارة هشام المشيشي لباريس وسط ارتباك و تجاهل لافتين فلم تعرف طبيعتها و هل كانت مبرمجة منذ مدة أم تمت على “عجل ” بناءا على دعوة فرنسية طارئة وهو ما يطرح أيضا أسئلة حول “ندية” العلاقات بين البلدين علاوة على أن الاعلام الفرنسي أشاح بوجهه عن زيارة هشام المشيشي و لم يهتم بها بل أن صحيفة “لوموند-أفريك ” إختارت عنوان ” زيارة من أجل اللاشيء” للحديث عن زيارة ألحقت ضررا إضافيا بهشام المشيشي و دعمت موقف رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي يضع على ما يبدو التخلص منه كشرط رئيسي لإعادة بعض الدفء لعلاقته الباردة مع رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي الذي قد يتخلى عن دعم هشام المشيشي حرصا على عدم قطع خط العودة مع قيس سعيد و “الحساسية الثورية ” و هو الذي يواجه مشاكل كبرى داخل مجلس نواب الشعب و خارجه و تحديدا صلب حركة النهضة و يبدو ان راشد الغنوشي المعروف بنزعته البراغماتية قد أصبح يفكر في الشخصية التي يمكن ان تحل محل هشام المشيشي و من بين الاسماء المرشحة لذلك وزير المالية في حكومة الياس الفخفاخ نزار يعيش.

اترك تعليقاً