19 جوان …يوم خالد في مسيرة الشعب الكوري 

19 جوان …يوم خالد في مسيرة الشعب الكوري 
في تاريخ الشعوب أيام يصعب أن تمر بصمت أو أن تنسى لأنها ساهمت في تغيير مسارها و وجهته وجهة أخرى. و لا شك أن الشعب الكوري الذي يرتبط بعلاقات صداقة وطيدة مع الشعوب العربية و الذي ينتصر للقضايا العربية العادلة و أهمها القضية الفلسطينية.

يوم 19 جوان ليس يوما عاديا في تاريخ الشعب الكوري و جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية و حزب العمل الكوري. ففي مثل هذا اليوم من سنة 1964 إلتحق “كيم جونغ ايل” ( 1942- 2011) رئيس لجنة الدفاع الوطني للجمهورية باللجنة المركزية لحزب العمل الكوري. كان إلتحاقه في سياق دقيق تاريخيا إذ كان الشعب الكوري يواجه المخططات الإمبريالية للقضاء على تجربته في التحرر و بناء مجتمع إشتراكي و قطع أشواط هامة على هذا الطريق و كانت الأحزاب الإشتراكية تواجه معاول الهدم الإيديولوجي و التنظيمي من خلال الدعوات التحريفية التي أرادت من خلال الإدعاء بالدفع نحو التطوير إفراغ الإشتراكية من مضمونها و محتواها. إستند الزعيم “كيم جونغ ايل” الى نظرية زوتشية التي طورها سلفه القائد “كيم ايل سونغ” ( 1912-1994) ليركز منذ إلتحاقه باللجنة المركزية لحزب العمل الكوري على محاربة التحريفية و تكريس الوحدة الإيديولوجية و على أن تكون هناك إيديولوجيا موجهة وحيدة و على تطوير مبدأ الدفاع الذاتي و الصرامة و أنه من واجب الدولة و الحزب و المناضلين التضحية دون حساب من أجل الشعب مستعينا في أغلب الوقت بنموذج الأم التي تعطي دون حساب و كرس جهده و وقته من أجل خدمة الشعب الكوري و ساهم في نهضته و تطوره و لهذا فإن الشعب الكوري يحتفل بهذه المناسبة التي تعتبر حدثا فارقا في مسيرته الحافلة بالإنجازات.

 

  (  Link: https://www.arabiii.com/LINK/A_PHOTOS/index.html  )

 

اترك تعليقاً